ه‍.ش. ۱۳۸۹ تیر ۴, جمعه

دانلود مجموعه ی آثار آية الله يعقوبي ـ دام ظله

سماحة المرجع الديني آية الله الشيخ محمد اليعقوبي ـ دام ظله






الکاتب : سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي
وضم الخطابات من 1 الى 68 التي وجهت الى الامة خلال عامي ( 2003 و 2004 )
الکاتب : الشيخ محمد اليعقوبي

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد وآله الطاهرين لا يخفى إن الأسرة تمثل الوحدة الأساسية في تركيبة المجتمع، وقد سعى الإسلام إلى الاهتمام بها من جهة أن صلاح الأسرة بمعنى صلاح المجتمع, وهدف الدين الإسلامي هو تحقيق السعادة لهذا المخلوق الذي كرّمه الله تعالى أعظم تكريم, حيث جاءت تعاليم السماء متناسبة مع قابلية الفرد بحيث يتكيف معها فطريا, ولكن أعداء الله تعالى الذين كانوا ولا يزالون يتربصون الدوائر بالمؤمنين عمدوا إلى هدم تلك البنية الأساسية (الأسرة) ووضعوا ما وضعوا من القوانين التي تهدف بالدرجة الأساسية إلى فك أواصر الترابط بين أفراد الأسرة، والنتيجة تفكك المجتمع كما هو واضح.
حوارية استفتائية تتناول بيان الحكم الشرعي والتوجيه الأخلاقي لمجموعة من الاسئلة في مجالالطب
لقد ثبت بدرجة لا يشوبها شك إن الجامعة والحوزة الشريفة كلاهما مكمل للأخر، فالفكر الذي تتبناه الحوزة الشريفة على اختلاف مشاربها ومذاهبها يجد له أرضا خصبة عند الملتزمين والمؤمنين من أبناء الجامعة, والأفكار الجامعية الهادفة والتربوية وكذلك العلمية تجد لها طريقاً سالكاً لتصطبغ بصبغة شرعية في الحوزة الشريفة على يد الجامعيين الذين دخلوها أو منتسبيها الذين دأبوا وحرصوا على أن يتثقفوا ثقافة جامعية معاصرة ويواكبوا التقدم الحضاري في العالم وفي كل الميادين .
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله)
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين. أما بعد، فمن نعم الله سبحانه على الدين والمذهب عامة وعليّ خاصة وأنا العبد الخاطئ الذليل أن يرزقني عدداً لا يستهان به من الطلاب الفضلاء المخلصين وأهل الهمة المجدين جزاهم الله جميعاً خير جزاء المحسنين. ومن أهمهم هذا الشيخ الجليل والعلامة النبيل المفضال الشيخ محمد موسى اليعقوبي (دام عزه)، فقد التزم دروسنا في علم الأصول وأنالها العناية الكافية فهماً وكتابةً ومدارسةً، وها هو يقدم لنا في هذا الكتاب نموذجاً من جهوده وليالي تفكيره. وقد قمت بمراجعته وتدقيقه فوجدته وافياً بالغرض ملمّاً بالمطالب حسب الأصول. ولكني أعتبره هو المؤلف وله حرية التعبير وإن كانت المطالب بالأصل صادرة مني بطبيعة الحال. ولكني أجزته في ذلك بعد حفظ المعنى ووضوح المبنى. ولا شك أنه بهذا الجهد الجهيد يسير بخطو حثيث نحو الاجتهاد ومعرفة السداد. أتمنى له المستقبل الزاهر في خدمة العلم والعمل وأن يكون من المراجع المخلصين والقادة الطيبين جزاه الله خير جزاء المحسنين. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين. حرره بتاريخ التاسع من شهر رمضان المبارك عام 1418 محمد الصدر
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
وإنما نريد بالمسائل الخلافية تلك المسائل التي أصبحت ساحة لسجال علمي عميق ودقيق بين الفقهاء وهي معدودة ويشار لها بالبنان في كتب الفقه. ومثلها تُعجّل في صقل المواهب وتختصر الطريق لأن العمر أقصر من استيفاء الخوض في كل المسائل.
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
هذا هو المجلد الثاني من كتاب (بحوث استدلالية في مسائل خلافية) وقد ضمّ تسع مسائل استُوفي البحث فيها خلال الفترة من (4/ربيع الثاني/1428 المصادف 22/4/2007) إلى (27/ذي الحجة/1428 المصادف 7/1/2008) في عشرين أسبوعاً دراسياً، والحمد لله تبارك وتعالى وحده، وله الفضل والمِنّة في ذلك كله.
الکاتب : المهندس وسام هليل
الكتاب يتكفل ببيان بعض الأعمال التي قام بها سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد اليعقوبي(دام ظله) في سني حم الطاغية اللعين وما بعد سقوطه حيث استجدت التحديات التي واجهت الأمة جراء الاحتلال الأمريكي للعراق.
 < [٤] [٣] [٢] [١]

يمثل هذا الكتاب التسلسل الثالث من سلسلة الاربعون حديثاً في قضايا المرأة بعد صدور كتابي دور المرأة في بناء العراق الجديد والمرأة والتعليم في الاسلام والذي تكفلت باعداده حوزة الزهراء النسائية فرع البصرة.
الکاتب : علي عساف
كتاب: قراءة في خطاب المرحلة / علي عساف.. في نظرة عامة وشاملة لخطابات الشيخ اليعقوبي من خلال احاديثه ومؤلفاته وبياناته نلمس انه يمثل مرجعية دينية تتعاظم فاعليتها وتأثيراتها من خلال الاندماج العميق مع قضايا الشعب العراقي في اهم تفاصيل حياته ولاسيما في هذه المرحلة التي تمثل منعطفاً تاريخياً مهماً وهي مرحلة ما بعد سقوط النظام المباد والتي تمثل التكوينات والمخاضات السياسية العسيرة الشاخصة في كل جوانب الحياة السياسية منها والاقتصادية أو الدينية والاجتماعية
الجزء التاسع من سلسلة نحن والغرب: هكذا نبدأ.. هذا الكتاب الذي بين ايدينا هو محاولة لطرح بعض الاتجاهات المعرفية والفلسفية بصورة مبسطة، وتقييمها بحيث تنسجم مع الطبقة المثقفة، التي تريد ان تعرف ولو بشكل اجمالي ما يدور في اروقة النخب من افكار واستنتاجات ونظريات، تتحفز من خلاله لطلب المزيد، ويفت لهذه الطبقة نافذة الى عالم الفكر والابداع تستشرف منها مستوى البشرية الفكري: الى أي حد وصل.
الجزء الثامن من سلسلة نحن والغرب: حقوق الانسان عند الامام علي (ع).. تبلورت فكرة( صراع الحضارات ) لدى الحكومات الغربية المستكبرة منذ اضمحلال الاتحاد السوفيتي وظهور علامات التفكيك فيه باعتباره القوة المقابلة لهم ولما كانت ايديولوجيتهم مبتنية على وجود او إيجاد عدو حقيقي او وهمي لاقناع شعوبهم بسياساتهم العدوانية والمخالفة لأبسط حقوق الانسان واستمرارهم في ابتلاع خيرات
الجزء السابع من سلسلة نحن والغرب: نظام الادارة والحكم في الاسلام.. وصلى الله على سيدنا ومولانا أبي القاسم محمد بن عبد الله وعلى آله الطيبين الطاهرين المعصومين واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين ...
الجزء السادس: فلسفة تشريعات المرأة.. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين وبعد: فقد كثُر الكلام من دُعاة الجاهلية الحديثة عن ظلم الإسلام للمرأة المسلمة - بزعمهم - من خلال بخس حقوقها وتقييد حريتها وتهميش دورها واحتقارها وجعلها العوبة رخيصة بيد الرجل
الجزء الخامس من سلسلة نحن والغرب: الفكر الاسلامي المعاصر.. إن كل المحاولات التغريبية الشاملة للفكر والعقل المسلم سواء الشروع بتخطيط ما كان فكرة نفُذت، أو ما كان عملاً مباشراً قد وقَع ، تجسّدت بصورة أكثر وضوحاً في ذلك العالم صاحب العقيدة الاسلامية، الذي شهد هبوط الوحي ونزول الاديان السماوية، فمجموعة لا تعد ولا تحصى
الجزء الرابع من سلسلة نحن والغرب: نظرة في فلسفة الأحداث يعود تاريخ كتابة هذه الاوراق إلى العام الميلادي 1987 حينما كانت العلاقة الفكرية والروحية مع سيدنا الاستاذ الشهيد الصدر الثاني متواصلة عبر مراسلات سرية اشرت اليها في كتاب (الشهيد الصدر الثاني كما اعرفه) وقد منّ الله تبارك وتعالى عليّ من خلالها بالطاف ونفحات وفوائد خاصة وكان يعيق نشرها بطش صدام اللعين
الجزء الثالث من سلسلة نحن والغرب: نظرات اسلامية في إعلان حقوق الانسان.. في هذا الكتاب أكثر من أمر مثير : 1 ـ القراءة الدقيقة ل(إعلان حقوق الإنسان والمواطن) وتأريخ تطوره، وكيف أصبح مصدراً للدساتير والتشريعات في أوربا، ونقاط الضعف فيه، وكيف صُمِّم ليخدم مصالح البرجوازيين.
الجزء الثاني من سلسلة نحن والغرب: المعادل الموضوعي الاسلامي وتحديات المثال المادي.. لله تعالى تمام الحمد وأفضله وله المنة والفضل على موجوداته الإمكانية وعلى رسوله الأمين، المبعوث رحمة للعالمين، أفضل الصلاة والسلام، وعلى مصابيح الدجى وسفن النجاة وقرناء الثقل الكبر، ومرآة الواجب في عالم الفقر والكثرة، أهل البيت آلاف التحيات والصلوات الدائمة وبعد قد يستغرب اخوة العقيدة والدين، غرابة عنوان هذه الدراسة الموجزة والمتواضعة التي تطرق آذانهم وأسماعهم لأول مرة، وقد تزداد دهشتهم أكثر حينما يطالعون ((بانتباه كاف)) محتوياتها الموجزة،وهي تتناول موضوع جديد في العمل الرسالي له من الأهمية والخطورة الشيء الكبير!!!


الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
نص المحاضرة التي ألقاها سماحة الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) والتي تمثل الشكوى الثانية للإمام (عجل الله فرجه) بعنوان حبس الحقوق الشرعية من الكبائر مع بعض التعليقات المناسبة للمقام .
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
هذه مجموعة محاضرات القيت على فضلاء واساتذة الحوزة العلمية في النجف الأشرف في مسجد الرأس الشريف المحاذي لمرقد امير المؤمنين (عليه السلام) وجامعة الصدر الدينية في مناسبات عديدة بين عامي 1421 – 1423 هجرية المصادف 2000 / 2002 ميلادية وأعيد تسجيلها سنة 1426 هـ / 2005 ميلادية لقناة الانوار الفضائية مع تغييرات طفيفة.
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
هذا الكتاب مما لا يستغني عنه القادة ليعرفوا كيف يتصرفون في المواقف وما هي مسؤولياتهم ووظائفهم. والمربّون ليتعلموا الطرق السليمة والمنافذ الدقيقة لتربية الامة وإصلاح مفاسدها. والعلماء والفقهاء ليتعرفوا على الاتجاه العام لسيرة الائمة(ع) والمنهج الذي ساروا عليه والذوق الذي من خلاله نقيّم ما يمكن نسبته اليهم(ع) أو عدم نسبته. والرساليون الذين حملوا همّ العمل الاسلامي المبارك وسعوا الى نشر راية الاسلام وبسط نظامه العادل السعيد في كل مكان
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
استدلالات رياضية معمقة على بعض المسائل الفقهية والأصولية
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
الكتاب _كما هو واضح من عنوانه_ يتناول التعريف بشخصية السيد الشهيد الصدر الثاني بقلم سماحة الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) حيث شدّتهما الى البعض علاقة نبيلة شريفة طاهرة يندر وجود مثلها، وقد ضمّ مجموعة كتيبات ومقالات صدرت في أوقات مختلفة تتناول وتؤرخ للمراسلات بين سماحة الشيخ اليعقوبي (دام ظله) والسيد الشهيد الصدر الثاني (قدس سره الشريف)، وقد جمعها هذا المجلد ليكون الجزء الأول من هذا
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
سلسلة محاضرات ألقاها سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي ((دام ظله الوارف)) بمناسبة حلول العام الدراسي الجديد على طلبة الحوزة العلمية الشريفة في النجف الأشـــــــــــرف بدأت بتاريخ 19 / محرم / 1422
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
في هذا الكتاب تسليط الأضواء عبر دراسة بسيطة وموسعة نسبياً على أهمية المساجد ووظائفها وآثارها ووظائف العاملين على إيجادها واستمرارها وتفعيل دورها لا براء ذممنا من تلك الشكوى إنشاء الله، وتقع هذه الدراسة في مقدمة وستة فصول وخاتمة، فالفصل الاول منها يبحث في بيان معنى المسجد في اللغة والاصطلاح أما الفصل الثاني فيحمل عنوان (المسجد في حياة المسلمين) ويبحث عن التشريعات الاجتماعية في الإسلام وحاجتها إلى المسجد, كما يبحث عن دور المسجد في صدر الإسلام والعصور المتأخرة, أما الفصل الثالث فيبحث عن أهم الفوائد الدينية والاجتماعية للمسجد, بينما اخذ الفصل الرابع على عاتقه بيان تكاليفنا تجاه المساجد مما قد ورد في القرآن الكريم والسنة الشريفة، أما الفصل الخامس فكشف عن علاقة المسجد بالحوزة العلمية والمرجعية الشيعية وختم بكلام عن دور المعمم في المجتمع ومسؤوليات أئمة الجوامع, وإكمالاً للبحث عني الفصل السادس ببيان أهمية الأحكام الفقهية الواردة في الرسالة العملية وتمت فيها أيضاً الإجابة عن عدد من الأسئلة الإبتلائية المهمة المتعلقة بالمساجد، واختتم الكتاب بجمع أربعين حديثاً حول فضل المساجد وآدابها إكمالاً للفائدة ونيلاً لثواب جمع الأربعين حديثاً الواردة عن المعصومين ((عليهم السلام))
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
نعود مرة أخرى إلى حديث الشكاوي الثلاث المروي عن الكليني والصدوق (طاب ثراهما) عن الإمام الصادق (عليه السلام) قال :(ثلاثة يشكون إلى الله عز وجل مسجد خراب لا يصلّي فيه أهله وعالم بين جهّال ومصحف معلّق قد وقع عليه الغبار لا يقرأ فيه) وقد قلتُ في افتتاح الحديث عن شكوى القرآن إن ( أوضح مصاديق العالم هم أهل البيت (ع) وخصوصا الإمام الفعلي القائم بالأمر (أرواحنا له الفداء) فالثلاثة الذين يشكون هم القرآن والعترة والمسجد ويدل عليه ما ورد في حديث آخر عن النبي ( ص ) قال : ( يجيء يوم القيامة ثلاثة يشكون : المصحف والمسجد والعترة ، يقول المصحف : ياربِّ حرّفوني و مزّقوني ، و يقول المسجد : يا ربِّ عطلوني وضيعوني ، وتقول العترة : يا رب قتلونا وطردونا وشردونا ، فأجثو للركبتين في الخصومة فيقول الله عز وجل لي : أنا أولى منك) .
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
ليست الشكوى هنا تعبيراً عن عاطفة شخصية ساذجة مصدرها التبرم بالواقع كما يشتكي أحدنا من شدة الحر أو من شخص ما ضايقه في مواجهة شخصية، ولا هي شكوى مفتعلة نستدر بها العطف ولفت الانظار إلى قضيتنا، كما انها ليست مشاعر مؤقتة يعبر عنها بكلمات لها مداليل التضجر أو التبرم بالمحيط الخارجي. إذن فما هي شكوى العالم؟ ان الشكوى التي نقصدها مشكلة خطيرة لها جذور ضاربة في أعماق تاريخنا، تشكلت وتلاقت خيوطها عندما بدأت الأمة تشعر تدريجياً في أعماقها بالاستقلال والانفصال عن وجود العالم الديني وعن معطياته وبركاته،
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
استطيع القول انه لا احد يستطيع معرفة ابعاد شخصية السيد الشهيد الصدر الثاني (قدس سره) ومكنون سرّه وفلسفته في الحياة التي اصبحت فيما بعد اساساً ومنطلقاً لحركته الاصلاحية الرائدة الا اذا قرأ كتاب (قناديل العارفين) الذي هو عبارة عن اشراقات روحية طاهرة ونقية استثارتها اسئلة ومشاكل مرّت بشابٍ متحمس للسعي نحو الكمال وإصلاح نفسه ومجتمعه وقد صدرت هذه النفحات القدسية من قلب السيد الشهيد الصدر (قدس سره) وهو في قمة تأملاته وتفرّغه وخلوته ونضجه الروح
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
محاضرات ألقاها المفكر الإسلامي سماحة الفقيه آية الله الشيخ محمد اليعقوبي ((دام ظله الوارف)) والذي أكد فيها دور المنهج الإسلامي في بناء الفرد والمجتمع، ودوره في تحصين الأمة من الانزلاق والانحطاط والاستسلام أمام التآمر المنظم على الوجود الإسلامي عقيدة وقيادة ووجوداً. وهذه المحاضرات تعتبر بمثابة قواعد تأسيسية لمنهج فعال متكامل ينسجم مع المفاهيم والقيم الصالحة التي أرسى دعائمها القرآن الكريم ورسول الله ((صلى الله عليه وآله)) وأهل بيته ((عليهم السلام)) في مواجهة أهواء النفس ومكائد الأعداء واغواءات الشياطين.......
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
يعود تاريخ الانتهاء من كتابة هذه الافكار إلى ليلة ميلاد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام) 20 جماد الثانية 1420 أي بعد استشهاد السيد الصدر الثاني (قدس سره) بعدة اشهر فقد شعر سماحته كما يعبر بعد غيابه (قدس سره) عن ساحة العمل الاجتماعي وعدم نهوض احد بهذه الوظيفة الالهية بتعين الحاجة للقيام بهذه المسؤولية التي تشمل مساحة عريضة فاحد ساحاتها الحوزة العلمية وساحاتها الاخرى الاصلاح الاجتماعي والثالثة في مواجهة النظام الذي لم يعرف له نظير في الجريمة والبطش والقسوة وقد خرج تواً من جريمة شنيعة هي قتل السيد الشهيد الصدر الثاني (قدس سره) وولديه وهو نهم لقتل كل من يؤدي دوره ويواصل حمل رسالته ولكن ذلك كله لا يُقعد العاملين المخلصين باذن الله تعالى. ولايمانه العميق بان الاصلاح والعلاج لا يكون ناجحاً الا بعد تشخيص علل الخلل والفساد اما الاكتفاء بمعالجة الظواهر الفاسدة والمنحرفة التي هي معلولات ونتائج لتلك العلل فهذا علاج ناقص ومن هنا فكر وتأمل ووضع برنامجاً لعمله من دون ان يعلنه طبعاً لان الحديث عن مثل هذه الافكار تعني تجاوزاً كبيراً للخطوط الحمراء في منظور ذلك النظام المتوحش فكان الاحجى هو التنفيذ العملي لها والتدريجي بحسب ما تسنح الفرص. وهذا الكتاب والذي يليه وهو (جامعة الصدر الدينية : الهوية والانجازات) يمثل بعض ما خطط له سماحته من عمل على صعيد النشاطات الحوزوية وقد تحقق الكثير منها بفضل الله تبارك وتعالى على يد الفضلاء والمثقفين والعاملين المخلصين.
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
ان الفقه الإسلامي لم ينشأ في الفراغ ولم ينشأ في الادمغة والعقول بل نشأ في واقع الحياة، فهو فقه الواقع لا فقه التصورات، وهو فقه الفرد والمجتمع معاً، وتنقسم تكاليفه إلى : فردية واجتماعية، والثانية مقدّمة على الأولى عند الشهيد الصدر الثاني ((قدس سره)) وعند فقيهنا الشيخ محمد اليعقوبي ((دام ظله)). وفي هذا الكتاب الموجز يتطرق الشيخ ((دام ظله)) إلى الأسس العامة للفقه الاجتماعي، ويرى ان التكاليف الاجتماعية تكون على شكل نظريات ونظم وقوانين بينما التكاليف الفردية تكون على هيئة مسائل.
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
محاضرتان القاهما الشيخ محمد اليعقوبي على طلبة الحوزة العلمية، في النجف الاشرف بمناسبة عيد الغدير يومي 16، 17 ذي الحجة 1421 وقد اضاف اليهما بعض الزيادات الضرورية.
الکاتب : الشيخ عبد العظيم الأسدي
ورد في الزيارة الجامعة (وَجَعلَني مِمَّن يقتَّصُ آثاركم ويسلك سبيلكم ويهتدي بهداكم) ومن هذه الفقرة يتضح ان الثمرة الاولى من تتبع خطوات الأئمة ع)) هو الاهتداء بنورهم فيكون اقتصاص آثارهم سبباً للهداية، لأن الانسان بسبب محدودية عقله وإمكانياته النفسية لابد له من قائد يحاكي افعاله ويتابع خطواته حتى لا يتخبط في مسيرته أو يكون نهباً للتيارات الفكرية.
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
العمل بالأحكام التي تضمنتها هذه الرسالة المختصرة في مناسك الحج مُبرِئ للذمة إن شاء الله تعالى. والأخذ بالنصائح والتوجيهات الموجودة فيها مفيد أكيداً بفضل الله تبارك وتعالى. وقد كتبت هذه الرسالة ليتفقه بها الحجاج والمرشدون ويتعلموا ما يجب عليهم قبل أداء الفريضة. ولم أفترض فيها أنها تُغطّي حلول وأجوبة كل المشاكل والمسائل التي يتعرض لها الحجاج فإنها واسعة وكثيرة، ولا يصعب على الفضلاء استخراجها من أصولها الموجودة في هذه الرسالة. ولو فُرضت مسألة غير موجودة في هذه الرسالة فأجيز العمل فيها بفتوى من قامت حجة شرعية على كونه من محتَمَلي الأعلمية. والله ولي التوفيق.
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
ما أحوجنا إلى الاتعاظ والاعتبار بكل ما يمر بنا أو نمر به وها هو ذا فصل الصيف يحل علينا فلنتذكر بحره حر جهنم وبزفيره زفيرها وانقل لكم بعض الأخبار في وصف نار جهنم وحرها وجحيمها ولو لم نكن من أهل الغفلة لما احتجنا إلى تلك الأخبار لان شواهدها كثيرة حولنا فكم جرب أحدنا ماءاً ساخنا على النار أو في الحمام يلسع جلده الرقيق أو زيتا اعد للقلي ينسكب على جلده فيتمزق ويتلف وربما أدى به إلى الوفاة ! هذه هي المفارقة التي يعيشها الإنسان: ضعف في القابلية ورقة لا يتحمل بها الأذى البسيط لكنه يرتكب بحماقته ما يورده العذاب العظيم الخالد......
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
وهي أربع محاضرات ألقيت على طلبة الحوزة الشريفة في درس الفقه بتاريخ 22 ـــ 25 صفر 1423 بمناسبة ذكرى وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله) وتأسياً به بأهتمامه بالشباب وبمناسبة تنصيب أمير المؤمنين ((عليه السلام)) إماماً وخليفة لرسول الله(صلى الله عليه وآله) وهو في ريعان الشباب .
الکاتب : سماحة آية الله الشيخ محمد اليعقوبي
نص الكلمة التي كتبها الشيخ محمد اليعقوبي جواباً على سؤال وجهه اليه احد الخطباء المخلصين طالباً منه التوجيه والنصح والنقد وقد ارتأينا نشرها لتعم الفائدة

هیچ نظری موجود نیست:

ارسال یک نظر

خطایی در این ابزارک وجود داشت